آراء تحريضية: شادي محمد يبرر التحرش بالستات على الهواء، واحنا مش هنسكت!

في ظل حدوث جرائم التحرش اللي كلنا شهدناها في السنين الأخيرة، والضحايا اللي شوفنا حياتهم بتدمر بسبب الواقعة دي، كان معظم الناس (زىّ ما كنا فاكرين) بيحاولوا ينشروا الوعي ويقضوا على الظاهرة المشينة اللي بتتسبب في أذى نفسي وجسدي، لا يتصوره أى حد غير اللي اتعرض له. ووسط كل المحاولات من التوعية العامة، لعمل أعمال درامية بتناقش مسألة التحرش، اكتشفنا إن لسه في ناس في حتة تانية خالص، ماشيين عكس الاتجاه لدرجة تبريرهم التحرش ووضع اللوم على الست، والكلام ده اتقال في برنامج بيتعرض قدام ملايين من الناس!

خلال حوار تلفزيوني بأحد البرامج، أدلى شادي محمد لاعب كرة معتزل ومذيع في قناة الأهلي، بتصريحات متعلقة بالتحرش، أقل ما يقال عليها إنها صادمة. لما اتسأل إذا كان لبس الستات مبرر للتحرش بيها، كان رده واضح وصريح في المسألة، وبكل ثقة قال إن الستات اللي بتلبس لبس غير لائق (بالنسبة له هو)، هما اللي متحرشين بالرجال. وأكد على المذيع مايشلش كلامه لإنه “مسئول عنه”. وتابع كلامه عن السيدات اللي بتحط صور على السوشيال ميديا بلبس متحرر، إنهم بيستفزوا الناس إنهم يتحرشوا بيهم.. وزىّ ما هى حرية شخصية إن البنت تلبس اللي هى عايزاه “تحرش الرجال بيهم برضه حرية شخصية”!

عن: الأخبار اليوم

تخيلوا، إن بعد كل التوعية دي، من الدولة والأفراد لرجال الدين والفنانين إنهم يأكدوا على بشاعة الفعل ده والتأكيد على حرمانيته دينيًا وتشديد العقوبات عليه دنياويًا وقانونياً.. لسه بنشوف في التلفزيون سنة 2021 ناس بتقول إن التحرش بالستات حرية شخصية! لسه في عقليات قادرة تدي حجج وأعذار للذئاب البشرية إنها تستمر في تدمير حياة الناس..طبعًا بعد تصريحات شادي محمد، قنبلة من الغضب انفجرت على صفحات السوشيال ميديا، وعلق الناس على التصريحات دي وقالوا إن اللي بيبرر التحرش متحرش، وإن دي آراء تحريضية بيعاقب عليها القانون.

هل بعد كل ده لسه لازم ندافع ونبتدي من أول وجديد نتكلم ونقنع الناس إن التحرش مالهوش مبرر؟ هل لسه محتاجين نجيب كل الحجج والبراهين اللي تثبت إن التحرش جريمة ومن الأفعال الحرام اللي بيبغضها ربنا.. علشان نقنع الرجال إنهم يسيبوا بنات الناس في حالهم؟ تبرير التحرش شيء غير مقبول، وتبريره من أشخاص ليهم مكانتهم وجمهورهم في المجتمع، شيء مش مقبول أكتر وأكتر!

آخر كلمة: هنفضل نحارب لحد ما ننهي على عقليات تبرير التحرش!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin