هاكر أوبر: القصة الكاملة لاختراق نظام أوبر وحقيقة سحب فلوس من حسابات العملاء

ناس كتير شاركت اللي حصل معاها على تطبيق أوبر، خصوصًا اللي حاطين الفيزا على التطبيق، واشتكوا إن تم سحب فلوس بمبالغ كبيرة من غير حتى ما يعملوا رحلات أو يستخدموا التطبيق، ومنهم الفنان محمود شاهين، اللي نشر فيديو على صفحته على إنستجرام بيقول فيه إن تم سحب 11 ألف جنيه من حسابه عن طريق أوبر. وانتشرت حالة من الفوضى على السوشيال ميديا، والناس بتتسائل هو إيه اللي بيحصل؟

في نفس الوقت، انتشرت أخبار عن اختراق نظام أوبر في أمريكا، وتسريب بيانات كتير، والهاكر قدر يخترق حساب مهندس في شركة أوبر نفسها، مش أي موظف، فقدر يوصل لمعلومات وبيانات دقيقة ويتحكم في عدد من الأنظمة ويعطلها، وقال “أنا هاكر واخترقت شركتكم”. المخترق كشف عن نفسه في رسالة تم نشرها على موقع Slack، وده حسب مصادر مطلعة صرحت لـ العربية.

وكتب في نهاية رسالته: “uberunderpaisdrives”، بمعنى إن أوبر بتدفع أجور قليلة لسائقيها.

الهاكر قال كمان إن عنده 18 سنة، وإن شركة أوبر بتمتلك الوصول لأدوات شركات تانية، بما فيهم أمازون وجوجل كلاود، وإنه أطلع على البيانات دي.

شركة أوبر خرجت عن صمتها وأعلنت إنها اتقدمت ببلاغ للسلطات الأمريكية علشان تحقق في الموضوع، لكن رفض متحدث باسم الشركة الإجابة على أسئلة وسائل الإعلام.

دي مش المرة الأولى اللي تم فيها اختراق شركة أوبر. في سنة 2016، مجموعة من المخترقين سرقوا البيانات الشخصية لـ57 مليون عميل وسائق من أوبر، وتم الكشف عن تقارير اتكلمت عن الاختراق بعد العملية بسنة. ووقتها الشركة اضطرت تدفع فلوس للمخترقين علشان يمسحوا البيانات.

أنظمة شركة أوبر معرضة للاختراق عن طريق موظفين مسؤولين عن حمايتها، وده بيدل على خلل في أنظمة الحماية نفسها الناس بتطالب بتغييره، لإن الفوضى اللي حصلت في الفترة القلية دي ضرّت العملاء، ولحد دلوقتي مش معروف مصير الفلوس اللي اتسحبت من حسابهم ومفيش أي تفسير للي حصل لحد دلوقتي، وحسب كلام العملاء نفسهم، الشركة ماردتش على الشكاوي اللي قدموها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: شركة أوبر رفدت سائقة بسبب اصطحابها ابنها أثناء رحلاتها

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin