هاشتاج “ادعم ضحايا مايكل فهمي” يتصدر تويتر بعد تعرض الضحايا للابتزاز والتهديد

من فترة سمعنا عن قضية مايكل فهمي اللي انتحل شخصية دكتور نفسي وخادم بالكنيسة علشان يستغل بنات قاصرات ويغتصبهم شرجيًا بحجة العلاج وكل ده كان بمساعدة مراته سالي، وبعد ما البنات دول اتشجعوا إنهم يقدموا بلاغات ضده بعد سنين من الخوف، وقبل بداية محاكمته بأسبوعين، طلع أشخاص ماعندهمش أي ضمير ولا إنسانية وبدأوا يبتزوا الضحايا ويهددوهم.

وعلى لسان صفحة Speak up قالت إن في بنت من البنات كانت مقدمة بلاغ من غير ماتعرف أهلها أي حاجة، واتفاجأت بعدها إن في حد بَعَت ظرف لوالدها على الشغل في صورة للبلاغ اللي عملته وورقة فيها سب وقذف وخوض في أعراض وتأليف قصص وهمية علشان يضغطوا على البنت، ويقولوا إنهم قدروا يوصلوا لأهلها فتخاف وتتنازل، بس اللي حصل عكس كده، الأب لما عرف اللي بنته عملته وإنها كانت عايزة تجيب حقها، وقف جنبها ودعمها.

البنات دي تم استغلال برائتها لسنين وهما كانوا فاكرين إن ده علاج نفسي ليهم، والمتهم علشان يخلق الثقة عند الناس ويبعتوا أطفالهم عنده، كان بيطلع في برامج على إنه دكتور بشري وكان بيدعي إنه قريب “البابا تواضروس”، وده اللي نفاه بعد كده البابا وطلب من كل الكنايس إنه يتم منع مايكل فهمي من الدخول.

الـ6 بنات دول لما تم اغتصابهم كانوا قاصرات وقعدوا سنين بيتم هتك عرضهم تحت مسمى العلاج النفسي، وسنين تانية علشان يقدروا إنهم يثبتوا حقهم ولسه لحد دلوقتي ماخرجوش من دايرة أذى المغتصب، علشان كده البنات دي محتاجة حد يدعمها ويقف جنبها، علشان ماتخافش وتعرف تجيب حقها وتبتدي حياة جديدة بعيدة عن أي خوف ومشاكل لإنها تستحق ده.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: التحقيق مع الطبيب النفسي المتهم بهتك عرض فتاتين بالقاهرة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin