من منع دخولهم كافيهات للتعرض للعنف في حالة خلع الحجاب.. لحد امتى الناس هتحجر على حريات الآخرين؟

في اليومين اللي فاتوا بس، انتشرت 3 قصص، بالتزامن مع بعض، بيدلوا قد إيه ماحدش له الحق في اختيارات حياته وقد إيه بعض الناس بتتدخل في حريات وحقوق بعض، مش بس كده، دول بيتدخلوا وياخدوا مواقف يحجروا بيها على حقوق الناس في اختياراتهم وأوقات بتوصل للعنف!، من قصة انتشرت امبارح عن منع وجود بنت في كافيه مش لإنها لابسة حجاب بس، لإنها لابسة عباية، بحجة إنهم عندهم dress code ممنوع فيه لبس العباية أو الـ slippers! وقصة تانية لبنت بتحجز مكان لجروب من 30 فرد، فيهم 7 محجبات، والمكان بيفاصل معاها في العدد ويقولها لا ممكن نسمح كاستثناء بدخول 3 محجبات بس، لقصة تالتة لبنت بتتعرض للعنف لإنها قررت تقلع الحجاب.

للأسف بقالنا فترة بنشوف قصص كتير عن أماكن بتمنع دخول المحجبات، وخناقات الصيف في المصايف والشواطئ وحمامات السباحة اللي بتمنع البوركيني، أو اللي بتمنع البكيني، وبيحصل وقتها دعم على السوشيال ميديا لحرية كل شخص في اختيارات لبسه وشكله، ودعم احترام حرية الآخر وعلى الأقل إن مايتمش منع دخولهم لأماكن علشان اختيارات لبسهم.

Tunisian women, one (R) wearing a “burkini”, a full-body swimsuit designed for Muslim women, swim on August 16, 2016 at Ghar El Melh beach near Bizerte, north-east of the capital Tunis. / AFP / FETHI BELAID (Photo credit should read FETHI BELAID/AFP/Getty Images)

احدث قصة فيهم، نشرتها بنت امبارح، بتحكي عن وجودها مع team الشغل بتاعها، واللي بيتكون من ناس مختلفة في شكلهم وفي شخصياتهم، وقعدوا في مكان، لكن المكان رفض وجود بنت فيهم لإنها لابسة عباية، وقالوا إنهم مانعين لبس العباية أو النقاب أو الشبشب وإن دي قواعد المكان، واتكلمت البنت مع مدير المكان لكن بلا فايدة.

الواحد كان فاكر ان لسه شهر على خناقة البوركيني والتشنج الطبقي بس أنا افتتحت الموسم بأول قصة ❤️ أنا وفريق الشغل قررنا…

Posted by Dina Hashish on Monday, June 7, 2021

ومن كام يوم، بنت حكت إنها كانت بتحجز في مكان علشان جروب كبير من 30 شخص، لكن فيهم 7 بنات محجبات، والمكان مانع دخول المحجبات، لكن البنت حاولت تتكلم معاهم وإنهم أفراد كتير وعدد قليل بس منهم اللي محجبات، فالمكان كان بيفاصل معاها في العددو وقالولها ممكن نسمح بوجود 3 بس كحجبات حد أقصى!

وللأسف، شوفنا أخبار متداولة عن بنت تعرضت للعنف من أهل قريتها في الفيوم اللي بتعيش فيها لإنها قررت تقلع الحجاب، وطلعت البنت في فيديو بتستغيث فيه من الخطر اللي بتتعرضله وإنها مهددة بالطرد من المكان اللي اتربت فيه، رغم إنها ماعملتش أي حاجة غير إنها اختارت تقلع الحجاب.

مواقف وقصص في وقت قصير، للأسف بينوا عدم احترام الحريات، أيًا كانت، أيًا كان اختيار الشخص في شكله، يلبس إيه وشكله يبقى إزاي، بعض الناس بتتدخل وفي كل الحالات مش هتتساب في حالك على اختياراك، اللي بالمناسبة ماتضرش حد، يعني حتى لو فكرت تمشي بالمبدأ اللي دايمًا يقولوه “انت حر مالم تضر” برضه مش هتسلم، مجرد اختيارك لشكلك هيتم على أساسه الحكم عليك والتحكم في حياتك وكمان ممكن تتتعرض للعنف، إمتى هنشوف السلوكيات دي بتتغير؟

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: في اليوم العالمي للمرأة: إزاي الستات لازم يدعموا اختيارات بعض؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin