تحدي الموت: إيه هو تحدي الوشاح الأزرق الجديد على تيك توك وليه حذر الأزهر منه؟

مفيش شك إن التكنولوجيا بقت جزء أساسي لا يتجزأ من حياة أجيال كتير، ومن بعد انتشار وباء كورونا والحظر اللي قاعدنا فيه فترة طويلة، زادت أهمية منصات السوشيال ميديا زيّ التيك توك علشان نملأ بيها أوقات الفراغ، وبدأنا نشوف تحديات أو الـ “TikTok Challenges” اللي بتتغير وبتزيد كل يوم. كل ده طبيعي ومفهوم، ولكن مش أي تحدي يظهر ويبقى تريند نبدأ نعمله من غير ما نفكر، صح ولا إيه؟ وظهر مؤخرًا تحدي جديد باسم “الوشاح الأزرق” أو “التعتيم”، فإيه طبيعة التحدي ده وليه مركز الأزهر العالمي للفتوى حذرت منه؟

التحدي بيشمل إن المستخدمين يصوروا نفسهم وهما تحت تأثير الاختناق وتظليم الغرفة، وده اللي بيحتم على المستخدمين إنهم يكتموا نفسهم لفترة طويلة، واللي تسبب في بعض حالات الوفاة.. ومن خلال البيان اللي تم نشره على الصفحة الرسمية لمركز الأزهر للفتوى الإلكترونية على الفيسبوك، إن تحدي الوشاح الأزرق ده مخالف للدين لإنه بيعرض حياة الناس للخطر وبيدعوا لإهلاك النفس. وعلقوا على فكرة وجود تطبيقات مش بس بتعبث بالمعتقدات لكن كمان بتحرض على العنف وإفساد الأخلاق، ودلوقتي كمان الموت.

🔴 «الوشاح الأزرق» .. لعبة موت جديدة يحذر منها مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية.الْحَمْدُ لِلهِ، وَالصَّلَاةُ…

Posted by ‎مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية‎ on Sunday, March 7, 2021

فقال المركز خلال المنشور “تتضح من مجرد شرح هذا التحدي مخالفته للدين والفطرة؛ إذ إنه إن لم يُفضِ إلى الموت؛ فإنه قد يؤثر على خلايا الدماغ؛ ومن ثمَّ يؤدي إلى فقدان الوعي والضرر.. لذا؛ يؤكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية خطورة وحرمة هذه اللعبة وأمثالها من الألعاب والتحديات”. وكمان قدموا نصائح للأهل لمتابعة أولادهم وأنشطتهم الإلكترونية والتواصل معاهم بشكل مستمر علشان يتأكدوا إنهم مابيعملوش أي تجارب أو بينزلوا أي تطبيقات تمثل خطورة على حياتهم.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “زواج التجربة.. إيه الحكاية وإيه رأي الأزهر والإفتاء فيه؟“…

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin