مبادرات مصرية مختلفة هتساعد في إنقاذ حياة أكبر عدد من الناس

وسط حاجات نفسنا نقلل منها، زيّ التشرد، وإنكار النسب، وعدم التمكن من إنقاذ حياة ضحايا الحوادث لأسباب مختلفة، بنلاقي مبادرات بتفكر بشكل كويس في حلول للحد من الأزمات اللي بتهدد المجتمع، آخرهم مبادرة راديو إنرجي، لوضع خانة فصيلة الدم في البطاقة الشخصية، واللي هتساعد كتير في إنقاذ حياة ناس كتير بشكل أسرع، تعالوا نعرف تفاصيل أكتر عن المبادرة دي، وعن مبادرة الرئيس السيسي “الجينوم المرجعي” وازاي هيساعدوا في إنقاذ حياة أكبر عدد ممكن من الناس.

الحوادث عمومًا، وحوادث الطرق بالذات، بتشكل خطر كبير في مصر، وعدد ضحاياها بيكون عدد كبير من نسبة الوفيات في السنة، وللأسف أغلب الضحايا كان ممكن يتلحقوا ويكون عندهم فرصة لو في المعلومات الطبية المبدئية اللي بتكون مطلوبة، أبسطها فصيلة الدم، وعلشان نقل الدم مهمة لازم تتم بسرعة، الوقت اللي بيضيع في تحديد فصيلة المصاب بيكون وقت أولى بيه إنقاذ حياتهم علشان كده، مبادرة راديو إنرجي لوضع خانة لفصيلة الدم في البطاقة الشخصية، واللي بالمناسبة كانت موجودة بالفعل في وقت من الأوقات، وبيطالبوا برجوعها مرة تانية.

وفي مبادرة كمان مهمة وهتحل أزمات كتير بيعاني منها المجتمع المصري، وهي مشروع الجينوم المرجعي، واللي الرئيس السيسي أعطى الضوء الأخضر للبدء فيها من شهر مارس، وزارة التضامن بالتعاون مع وزارة الصحة أعلنت إنه هيتم قريبًا، والمشروع ده ببساطة يعني إن كل طفل هيتولد هيتعمله تحليل DNA إجباري بعد الولادة و هتحتفظ بيه الدولة، لحماية الأطفال من إنكار النسب ومن الخطف أو التشرد وحل مشكلة أطفال الشوارع، والمشروع تم وصفه بإنه أهم وأكبر مشروعات قارة أفريقيا بأكملها.

آخر كلمة: بنتمنى نشوف المبادرات دي بتحقق الهدف منها في أقرب وقت

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin