ليه فريق عمل ما وراء الكواليس في الأعمال الفنية مابياخدش تقدير كافي؟

دايمًا لما بيخرج أي عمل فني للنور سواء درامي أو سينمائي، الأشخاص اللي بيبقوا تحت الأضواء وبيتم الإشادة بيهم هما أبطال العمل والمخرج، اللي حرفيًا ممكن يكونوا 5 أشخاص، من فريق عمل مكون من مئات الأفراد القائمين على العمل. بالطبيعة دايمًا الجمهور بيلاحظ الناس اللي ظاهرة قدامهم في الشاشة، والمخرج اللي بمثابة رب العمل، لكن بقية الفريق اللي بيبقى شغال behind the scenes مع الأسف الشديد نادرًا لما بيحصلوا على إشادة وتقدير كفاية بالمقارنة بالمجهود الجبار اللي بيبذلوه.

من غير طاقم العمل اللي بيكون ورا الكواليس، ماكانش ممكن يطلع لنا الأعمال الفنية الكبيرة بالشكل النهائي اللي بنشوفُه بيه. وبالرغم من أهميتهم الكبيرة لتنجيح أي عمل فني، إلا إن الأهمية دي مش بيتم دعمها أو تقديرها غير mainly في تتر النهاية اللي الناس أصلًا بتقوم من السينما أو بتقفل التليفزيون بمجرد ظهورها على الشاشة. ومع وجود جوائز كبيرة بتسلم لفئات مختلفة من صناع الأعمال الفنية، إلا إن التقدير الجماهيري نادر جدًا، ونقدر كمان نقول إنه تقريبًا منعدم.

بجانب المخرج، ففريق عمل ما وراء الكواليس بيتكون من شركة الإنتاج والمنتجين، اللي من غير اهتمامهم بجودة العمل ووضع budget كبير، ماكناش هنشوف أعمال بالأحجام الكبيرة اللي بيشهدها الوسط الفني. المؤلف اللي بياخدك في رحلة ذهنية وبيشدك لأخر دقيقة في المسلسل أو الفيلم ويوسع مداركك بأحداث جديدة ومختلفة.. ازاى كنا هنستمتع بالمشاهد من غير وجود موسيقى تصويرية تدخلنا أكتر في الموود اللي بيقوم بتأليفها وتوزيعها الموسيقيين؟

المدير الفني والمسئولين عن التصوير بأنواع الكاميرات المختلفة ومدير التصوير اللي بيشرف عليهم، هل كنا هنحس بنفس المشاعر والتأثر من غير اختياراتهم وتميزهم في التصوير؟ كمان مهندسي الصوت دورهم مش قليل أبدًا خلال عمل فيلم أو مسلسل. في كمان مسئولي الخدع البصرية اللي بيقدروا ينقلوا لك صورة مجسمة لحوادث أو غيرها من الأحداث اللي من غيرها ماكانش هيكون في مصداقية لقصة الفيلم.

مصححي اللغة والمشرفين على السيناريو والحوار كمان دورهم كبير جدًا، لإن الغلطات اللغوية وغيرها من الفلتات اللي ممكن تحصل، تقدر بكل سهولة تنهي نجاح العمل الفني. خصوصًا في الأعمال اللي محتاجة تدقيق زيّ الأعمال الصعيدية.

من غير مهندسي الديكور وذوقهم، ماكانش هيطلع لنا الأعمال بالشكل الراقي والواقعي اللي احنا بنشوفُه، ومن غير المونتير ومساعديه ماكانش هيطلع لنا الشكل النهائي للأفلام والمسلسلات بالألوان والـ cuts المتناسقة. والمساعدين كلهم سواء مساعدين في الإخراج أو الإنتاج وغيرهم، وكمان الستايليست والميك آب أرتيست بيبقى ليهم دور مهم ومؤثر.

ناس كتير جدًا موجودة وراء الكواليس وجودها أساسي لنجاح أي عمل درامي أو سينمائي، وزيّ ما اتعلمنا الفترة اللي فاتت إننا نقدر ونشيد أكتر بدور الدكاترة وطاقم التمريض خلال تفشي وباء كورونا، جيه الوقت كمان إننا نقدر أكتر دور طاقم العمل اللي بيكون في الكواليس خلال الأعمال الفنية، لإنهم فعلًا بيبذلوا كتير من الجهد، وبيلاقوا قليل من التقدير.

آخر كلمة: شكرًا لكل فرد موجود في فريق العمل سواء قدام الكاميرا زيّ الممثلين، أو وراء الكواليس!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin