كل التفاصيل: إيه هو الفطر الأسود وعلاقته بفيروس كورونا؟

في الفترة الأخيرة انتشر كلام كتير عن وجود فطر أبيض وفطر أسود واللي أعراضهم صعبة جدًا وبتهدد حياة الإنسان اللي بيصاب بيهم، وعلشان مايحصلش حالة “panic” أو ذعر ونحد من انتشار معلومات تخويفية ومغلوطة. هنتناول في المقالة المعلومات اللي نعرفها حتى الآن واللي اتكلم عنها الأطباء المتخصصين. من خلال مداخلات من أطباء في برنامج الإعلامي عمرو أديب في برنامج الحكاية، تناولوا في الحوار كل تفاصيل وأعراض المرض.

ظهر النوع ده من الفطريات في الهند، وده اللي خلى البعض يقول إن السلالة الهندية المتحورة، ولكن ده غير صحيح. النوع ده من الفطريات موجود من زمان. مرض الفطر الأسود موجود في التربة والسماد وأي أسطح متعفنة ومن أعراض المرض تغير مخاط الأنفين للون أسود وتجويف الأنف كمان بيأدي لتغيير لون الأسنان أو وقوعها. ولكن اللي بيصاب بالمرض ده هما أصحاب المناعات الضعيفة جدًا، أو المصابين بالسكر في حالة متأخرة. وكمان ممكن يصاب بالمرض ده الناس اللي بتاخد مضادات الحيوية أو الكورتيزون بشكل كبير، وده اللي بيأدي لضعف المناعة بشكل كبير وتأثر الكلى، وبالتالي بيكون عُرضة للإصابة بالمرض.

علشان كده الفطريات دي مش مقترنة بالإصابة بفيروس كورونا، ولكنها مرتبطة فقط بفكرة أحد مضادات حيوية بصورة مبالغ فيها، إما بسبب تأخر الحالة الصحية للمريض، أو لأخذ المريض كمية كبيرة من المضادات الحيوية والكورتيزون من غير إشراف طبي. وعلشان كده من المهم جدًا عدم أخذ أي أدوية دون الرجوع لاستشارة الطبيب، لعدم تدهور الحالة والجهاز المناعي، اللي ممكن يؤدي لـ “multi system failure”وهو تدهور معظم أجهزة الجسم. ولذلك الإصابة بالنوع ده من المرض مش شائع أبدًا وبيصيب فقط الناس اللي في حالة صحية متدهورة تمامًا.

عن: يوتيوب

فالإصابة بالمرض ده بيكون لنقص المناعة فبالتالي حتى بعد اختفاء الكورونا هيفضل موجود لإنه مش مرتبط بيه. أما الخوف من العدوى فهو مالوش أي أساس من الصحة لإنه مرض بيصيب الجهاز المناعي ومعظم مصابيه بيكونوا في العناية المركزة وبيخضعوا للعلاج. أما في حالة اكتشاف المرض في المراحل الأولى، فبيكون العلاج سهل وبياخد من 4-6 أسابيع من العلاج علشان الحالة تتحسن، وكمان بيتاخد جرعات عالية من الأكسجين لتنضيف مناطق الجيوب الأنفية المتضررة من الفطر.

علشان كده مفيش أي داعي للهلع لإن فرص الإصابة بالمرض ده ضعيفة ولازم تكون الحالة حرجة جدًا ولو تم اكتشافها مبكرًا فبيكون العلاج سهل والأمل كبير في الشفاء والتعافي منه بسرعة.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة “طرق طبيعية لاستعادة الشم والتذوق بعد الإصابة بفيروس كورونا“…

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin