قضية “فتيات التيك توك”: ليه اتحكم على حنين حسام ب٣ سنين؟

قضت محكمة جنايات القاهرة في التجمع الخامس بمعاقبة حنين حسام بالسجن المشدد 3 سنين وغرامة ٢٠٠ ألف جنيه، بتهمة الإتجار في البشر في القضية المعروفة إعلاميًا ب “فتيات التيك توك”.

الحكم صدر برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي وعضوية المستشارين أيمن عبدالخالق ومحمد أحمد صبري وأمانة سر مجدي شكري وهاني شحاتة.

إيه اللي حصل قبل كده؟

قبل كده حكمت محكمة الجنايات على حنين حسام بالسجن المشدد عشر سنين، بعد ما قررت النيابة العامة إحالة حنين حسام ومودة الأدهم للجنايات بتهمة “الإتجار بالبشر”.

التحقيقات مع البنات أظهرت استخدامهم لتطبيق بث مباشر واستغلالهم للإغلاق اللي كان في الموجة الأولى لكورونا علشان يدعوا غيرهم من خلال تطبيق “تيك توك” إنهم يظهروا في فيديوهات، وكانوا بيوعدوهم إنهم هياخدوا فلوس، والفلوس دي بتزيد كل ما متابعيهم بيزيدوا.

الإتجار بالبشر وتطبيق لايكي

النيابة العامة أتهمت حنين بالإتجار بالبشر، واستشهدت ببنتين عمرهم أقل من ١٨ سنة، اللي أقنعتهم حنين إنهم يشتغلوا مذيعات على تطبيق اسمه “لايكي” للتواصل الاجتماعي، ووصفته النيابة إنه فيه، بطريقة غير مباشرة، تحريض على “الفسق والفجور”، ده غير الإغراء على الدعارة وده عن طريق جروب عملته من تليفونها اسمه “لايكي الهرم”.

إيه هي تهمة الإتجار في البشر؟

وفقًا للقانون المصري، وبالتحديد مادة 2 من قانون رقم ٦٤ لسنة ٢٠١٠، “يُعد مرتكبًا لجريمة الاتجار بالبشر كل من يتعامل بأية صورة في شخص طبيعي بما في ذلك البيع أو العرض للبيع أو الشراء أو الوعد بهما أو الاستخدام أو النقل أو التسليم أو الإيواء أو الاستقبال أو التسلم سواء فى داخل البلاد أو عبر حدودها الوطنية”، والقانون بيكمل وبيقول إنه الإتجار بالبشر بيكون إذا تمت الأفعال دي باستخدام القوة أو العنف أو التهديد بيهم، أو من خلال الخطف والاحتيال والخداع، أو استغلال السلطة، أو استغلال حالة الضعف أو الحاجة، أو الوعد إنه حد هياخد مبالغ مالية أو مزايا في المقابل.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: التيك توك والمراهقين، أكبر 5 مخاطر للتطبيق الجديد

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin