في وقت الصيف وكثرة السفر: ازاى لازم ناخد بالنا من حوادث السرعة؟

وقت الساحل والـ tan lines وتمضية أسابيع مع الصحاب في الشاليه والمصيف خلاص وصل. الأجازات طويلة لازملها سفرية مُعتبرة علشان نحس إنها اتقضت صح. بس وسط الـ excitement والفسح والأوقات الحلوة، دايمًا بيجيلنا في الفترات دي أخبار مخيفة ومحزنة بتنغص علينا الوقت ده.. وهي زيادة أخبار حوادث السرعة في طرق السفر.

للأسف كتير من الشباب بيشوفوا إن جزء أساسي من متعتهم بتكون خلال طريق السفر نفسه لما يسوقوا على سرعة عالية جدًا وياخدوا غرز بالعربية، بس المتعة اللحظية دي بيبقى ساعات ثمنها غالي أوي، ممكن تكلف حياة الناس. كل سنة بنشوف أخبار مفجعة عن شباب في أول حياتهم بيروحوا ضحية الطيش والسرعة المفرطة على الطرق السريعة.. ولازم نضع حد للموضوع ده!

نتيجة النوع ده من الحوادث بيبقى ليها عواقب كبيرة زيّ لا قدر الله حدوث إعاقات أو شلل، وطبعًا ممكن توصل للموت. هل تستحق المتعة البسيطة أو الأدرنالين” اللي بينتج عن السواقة السريعة، إن الشخص لا قدر الله يقضي بقية عمره قعيد على السرير، أو يفقد حياته كلها؟ هل تستحق إن الشخص يعيش بقية عمره بشعور قاتل من الندم إنه تسبب في مقتل شخص تاني لإنه ماكانش عاقل كفاية إنه ياخد باله أثناء السواقة؟

عن: DW

ناس كتير من الشخصيات العامة بتطلع كل سنة وتحذر من حوادث السرعة اللي بتزيد في أوقات السفر، على أمل إننا تدريجيًا ننشر الوعي ونحافظ على أرواح كتير.. لإن السعادة بتبقى لحظية، لكن الندم ودفع الثمن بيستمر للأبد. علشان كده لازم نهتم بعدم الإسراع زيادة عن اللزوم، وعدم الالتفات للموبايل أيًا كان السبب أثناء القيادة، نهتم بصيانة العربية والتأكد من إنها مؤهلة للسواقة. ده غير طبعًا الالتزام بقواعد المرور، ربط حزام الأمان والتأكد إن الـ Air bags شغالة وبتعمل بكفائة.. علشان توصل بصحة وسلامة، وتستمتع بالأجازة والمصيف على خير!

آخر كلمة: حافظوا على حياتكم وحياة الآخرين ومتسرعوش في السواقة أثناء السفر!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin