في لفتة إنسانية: محمد صلاح ينقذ رجل مسن ومشرد من التنمر في ليفربول

خلال الأوقات الصعبة والأزمات، اللافتات الإنسانية ساعات بتكون أكتر حاجة إحنا محتاجينها علشان نستعيد إحساسنا إن الخير لسه موجود وإن العالم مش مكان مخيف.

لاعب الكرة المصري محمد صلاح اللي معروف عنه إلتزامه بالقضايا الاجتماعية وحبه في مساعدة المحتاجين والمشاركة في الأعمال الخيرية، خلانا نقف عاجزين عن الكلام قدام مواقفه الإنسانية من تاني.

انتشر مؤخرًا صور للاعب ليفربول محمد صلاح وهو بيدافع عن رجل مسن اتعرض لمضايقات من بعض الشباب له، واللي خلى الكل يشيد بأخلاق صلاح ومواقفة النبيلة اللي مبتنتهيش.

اللي حصل هو إن لاحظ صلاح أثناء ذهابه لمحطة بنزين قريبة من ملعب “أنفيلد”، رجل بعمر الخمسين بلا مأوى ومجموعة من الشباب بيسخروا منه وبيتنمروا عليه. الأمر اللي خلى صلاح يوقف العربية وينزل يدافع عن الراجل ده، فاتكلم مع المتنمرين وطلب منهم الانصراف وعدم التعرض له، وقالهم “إنتوا ممكن تبقوا في مكانه خلال كام سنة”. وبعد ما خافت المجوعة دي ومشيت، أخد صلاح الرجل وتوجه لمكينة الصرافة علشان يسحب 100 جنيه سترليني وأهداهم للضحية كمساعدة ليه وتعويضه عن الضرر النفسي اللي حصله. والتقطت كاميرات المراقبة المتواجدة في محطة البزين الواقعة دي.

ووضح الرجل المشرد ديفيد كريد في خلال مقابلة مع الصحيفة البريطانية “صن” إن صلاح كان مبهر في الحقيقة زي ما هو مبهر في ملعب كرة القدم، وإنه حاسس بالامتنان الكبير ليه إنه دافع عنه وكمان إداله فلوس تساعده لفترة. واتكلم كمان عن إنسانيته وقد إيه تعامل معاه بود واحترام، وده اللي مخليه “البطل الحقيقي” في نظره. وكشفت صحيفة صن البريطانية تفاصيل الحادثة دي، واللي وقعت يوم 24 سبتمبر اللي فات بعد مباراة ليفربول وأرسنال في الدوري الإنجليزي.

آخر كلمة: فخورين بكل اللافتات الإنسانية اللي بيعملها مو صلاح!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin