في ظاهرة نادرة من نوعها، تعامُد الشمس على تمثال رمسيس التاني بمعبد أبو سمبل

احتفل المصريين النهارده يوم الخميس 22 أكتوبر من 2020 بظاهرة تعامد الشمس على وش رمسيس التاني في معبد أبو سمبل بأسوان، وهي ظاهرة فلكية نادرة بتحصل مرتين كل سنة في يوم 22 فبراير ويوم 22 أكتوبر، فبتخترق أشعة الشمس أبعد مكان في المعبد وبتتركز على تمثال الملك الفرعوني رمسيس التاني اللي بيطلق عليه مسمى “قدس الأقداس”.

عن: Twitter
عن: Twitter
عن: Twitter

الملك رمسيس التاني هو اللي بنى معبد أبو سمبل، وهو يعتبر من أهم وأشهر المعالم السياحية والتاريخية في مصر، فهو منحوت تمامًا في الصخر، وبيحتوي على تماثيل عملاقة، ومحفور على حيطانه حكايات وانتصارات الملك رمسيس التاني، وكان الغرض لبناءه هو عبادة الشمس، وفي حكايتين عن سبب تعامد الشمس، واحدة بتقول إن المصريين القدماء صمموه بالطريقة دي علشان يحددوا بداية موسم الزراعة والحصاد، والتانية بتقول إنه تزامن ليوم ميلاد رمسيس التاني واليوم اللي مسك فيه الحكم.

عن: Travilio

الحدث بيبدأ الساعة 6 وتلت الصبح وبيستمر لمدة 20 دقيقة، وبيحضره سياح كتير من داخل وخارج مصر، وكل سنة وزارة الآثار بتعمل احتفالات ولكن السنة دي هيفتحوا أبواب المعبد للسياح بس، للوقاية من انتشار فيروس كوفيدـ19 مع اتباع الإجراءات الاحترازية زي التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة.

عن: Twitter

آخر كلمة: المصريين القدماء برعوا في تقريبًا كل حاجة، وحضارتهم مابتموتش..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin