في بداية سنة 2022: أهداف معنوية لازم نحطها للسنة الجديدة

كل سنة وأنتم طيبين بمناسبة السنة الجديدة! أول السنة دايمًا بتكون مليانة بالطاقة والتفاؤل. بنكون متحمسين إننا نحط أهداف كبيرة وبيبقى عندنا من الإيمان ما يكفي إننا نصدق إننا هنقدر نحققهم كلهم مهما كانت الأهداف صعبة. اللي عايز يشتغل في شركة كبيرة، اللي عايز يتجوز ويكون أسرة، أو اللي عايز يبقى فنان مشهور أو يلف العالم! ووسط كل الأماني والطموحات الكبيرة.. بيكون في جانب وأهداف معنوية لازم نحطها في اعتبارنا، علشان نكون في نسخة أو version أفضل من نفسنا كل سنة.

في حاجات مابتكونش ملموسة، ولا تحقيقها بيتطلب بذل مجهود بدني أو السهر لساعات طويلة. زيّ ما بنحط أهداف ملموسة.. لازم كمان نحط أهداف لكيفية التطوير من نفسنا معنويًا وفكريًا. “السنة دي عايز أكون إنسان أكثر هدوئًا، أكثر ثقافة، أكثر تفمهًا للناس اللي حوليا”.. أهداف من النوع ده لازم تكون على خريطتك.

عن: static

الأحلام الكبيرة اللي الواحد بيرسمها لنفسه، مش ممكن تكتمل من غير ما يكون في تطور موازي للشخصية. لازم ناخد أهدافنا إننا نكون ناس أفضل على محمل الجد، زيّ ما بنتعامل مع طموحاتنا في الدراسة والشغل وغيرها من الأهداف بجدية. في السنة الجديدة، مهما كنت حاسس إن في صفات فيك مش هتقدر تغيرها، اتأكد إنك بإرادة كافية هتقدر.

الأهداف المعنوية بتحتاج زيّ الأهداف الملموسة إنك تبذل جهد وتتعب علشان تحققها. ازاي أقدر أكون شخص أفضل.. سؤال متعلق بشخصية كل إنسان. هل أنا مثلًا من طبيعتي إني أحكم على الناس؟ يبقى هحط هدف إني أتغير. وكل ما ألاقي نفسي هحكم على حد، أفكر نفسي بالهدف اللي أنا حطه، وأغير مسار تفكير مخي من الحكم لمحاولة استيعاب الشخص اللي قدامي وفهم منطقه.

عن: Youtube

هل أنا عصبي، أو تعاملاتي فيها نوع من البرود مع الآخرين؟ يبقى من الأسبوع اللي جاي في الشغل هبتسم لزملائي الصبح، وهسأل على الزميل اللي واخد جانب وباين عليه الحزن. هخرج عن طريقي علشان أساعد الآخرين نفسيًا وأحسسهم إنهم متشافين ومتقدرين.

ولو مثلًا في شخص من طبيعته التشاؤم أو عدم تقدير الحاجات اللي في حياته. يبقى البداية هتكون في كسر نمط التفكير ده.. وقدام كل فكرة مخيفة أو تشاؤمية هحط فكرة فيها نوع من التفاؤل مع وجود الواقعية. وقدام كل جاجة حلوة في حياتي مهما كانت صغيرة، هقف قدامها وأديها اهتمام وتقدير كافي يديني شعور بالرضا.

عن: Noissue

لو شخص بيعاني من قلة تقدير أو حب لنفسه، يبقى من أولويات أهداف السنة الجديدة لازم تكون إنه يبدأ يعامل نفسه برفق ولين، زيّ ما بيتعامل مع أصحابه أو الناس اللي بيحبهم. حب وتقدير الذات ده من أهم الحاجات اللي هتصلح كتير من المشاكل في حياتك وهتساعدك تتقدم، لو فعلًا قدرت تحققه.

بس أهم شيء علشان تضع أهداف معنوية صحيحة، إن يكون عندك وعي ذاتي بنفسك. إنك تتكلم مع نفسك وبمنتهى الصدق عن الحاجات اللي أنت شايف إنك محتاج تطورها في شخصيتك. عايز تبقى أقوى وأفضل في إيه. حط هدف أو اتنين.. وخليك مصمم على تنفيذهم، لإنهم لا يقلوا أهمية إطلاقًا عن أي أهداف تانية ملموسة.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “غير آسف: 6 حاجات مش مضطرين نبررها للآخرين أو نعتذر عنها” …

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin