في اليوم العالمي للاجئين: حاجات فاكرينها مضحكة بس هي ماتنفعش تتقال

في اليوم العالمي للاجئين، عايزين نتكلم عن معاملات بتصدر من المجتمع مع اللاجئين أو الناس اللي مقيمين معانا عمومًا وجنسيتهم مختلفة، لونهم مختلف، لغتهم مختلفة، ساعات الاختلاف ده بيكون سبب للتنمر عليهم، بشكل أو بآخر، وناس كتير بتقول نكت أو هزار وتستغل إننا “شعب دمه خفيف بالفطرة” لكن استغلال غلط، وهزار جواه تنمر وعنصرية، وتفريق على أساس اللون أو الجنس، ودي حاجة مش مقبولة، وممكن يكون البعض بيعمل كده بدافع الهزار بس مش عارف إنه ورا النكتة أو الهزار ده عنصرية، ساعات كمان تحرش.

حاجات بتتقال دايمًا لدرجة إن للأسف ودننا خدت على إنها بقت عادي، أصحاب البشرة السمراء اللي بيتعرضوا للتنمر في الشارع على سبيل الهزار لما يتقالهم “يا شوكولاتة”، أو الميمز والهزار اللي بتتعمل عن السوريين والشاورما، ولهجتهم والمعاكسة عليها، لما الرفيعين عمومًا حتى لو مصريين، يتقالهم “انت جاي من الصومال ولا إيه” وهزار على مجاعات الصومال ودول أفريقية، الهزار على معاناة شعوب كاملة، حاجات كتير شبه بنقابلها يوميًا، نفسنا تختفي.

حتى محادثتك مع حد من دولة تانية، خصوصًا لو لاجيء، وتتكلم معاه عن الفرق بين بلدك وبلدهم، والأوضاع هنا وهنا، إنك عايش في ظروف أحسن، أو تتكلم عن بلده والظروف اللي فيها أيًا كانت حرب، مجاعة، أي كارثة اضطرته يكون لاجيء، بطريقة فيها أفضلية، كلامك هيكون تحت بند العنصرية، ياريت نتجنب الهزار في المواقف دي اللي ممكن تكون بتجرح فيها اللي قدامك.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: أشهر الأفلام الوثائقية اللي عرفتنا أكتر عن قضية اللاجئين

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin