غضب في الأوساط اليمنية بعد تزويج طفلة عمرها 10 سنين

لسه بنسمع أخبار عن تزويج القاصرات في كل حتة في العالم، أطفال بيتسلب منهم طفولتهم وبرائتهم، وكان آخرهم قصة الطفلة “نهى جميل” اللي سببت غضب في الأوساط اليمنية، نهى طفلة يمنية عمرها عشر سنين، كان عندها أحلام لطفولتها زيّ أي بنت في سنها، نهى اتحرمت من والدها طول عمرها بعد انفصاله عن والدتها، ومع أول فرصة تقابله، أخدها زوج والدتها لمدينة “دمت” علشان تزوره لأول مرة، وبناءً على مصادر من أهل المنطقة، اتفاجأت الطفلة بإن الأب زوجها لرجل ستيني بعد تزوير عمرها، وبعد الحادثة دي أخفاها عن والدتها لشهور وماحدش عرف يوصل لها.

بس الواقعة تم اكتشافها وتم إطلاق صراح البنت لكن بعد شهور، وبعد ما البنت عاشت أيام أدت فيه دور مش دورها، ومحكمة “دمت” الابتدائية قضت بفسخ عقد الجواز واعتبرته عقد باطل، وحبست الأب والزوج والأمين الشرعي اللي كان مسؤول عن إتمام الجوازة.

وبعد ما الخبر انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، انتشر هاشتاج تحت عنوان “أكبر جريمة بحق الطفولة” وطالبوا بتنفيذ العقوبة المقررة شرعًا وقانونًا، واعتبروا اللي حصل ده جريمة اغتصاب لقاصر، واللي خلى الموضوع يوصل للصحافة والإعلام كانت رغبة الأم اللي صورت البنت علشان تكون قضية رأي عام.

وضع القاصرات في اليمن

عن: البيان

الدراسات بتقول، إن بقى في ارتفاع مخيف لأرقام تزويج القاصرات في اليمن، اليونيسف قالت أكتر من 4 مليون طفل اتجوزوا قصرًا في 2020، ده بجانب ارتفاع قضايا العنف ضد المرأة، وبتستقبل اتحاد المرأة اليمنية حوالي 60 مكالمة شهريًا بخصوص الأزواج المسيئين لزوجاتهم.

وبتقول الحقوقية اليمنية “زعفران زايد” إن اتساع الظاهرة دي جيه في مناطق سيطرة الحوثيين، وإن أبرز أسبابها هو انعدام الأمن وانتشار العصابات والخلل الاجتماعي، وإن المجتمع محتاج لإعادة بلورة وهيكلة جديدة، وإن في حالات زواج كتيرة بس بعيدة عن عيون الصحافة والإعلام، لأسباب متعلقة بالقناعات الشخصية والعادات والتقاليد.

وبيقول موقع إندبندنت العربية إن في واقعة حصلت قبل كده، وهي اختطاف فتيات واعتقال بعض منهم في الأماكن العامة بدعوى “ارتداء الحذاء الأحمر” في الفالنتين، وبرغم التحقيق في القضايا لسه الأطفال دول ماحدش يعرف عنهم حاجة ومش عارفين راحوا فين، وبالنسبة للقانون، في 2010 الحكومة اليمنية أقرت مشروع جديد لتحديد سن الزواج، بس ماتصوتش عليه، وفضل السن المقرر في قانون 1990 هو السند، واللي بيقول 15 سنة في منطقة الشمال و16 سنة في منطقة الجنوب.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: إسدال: الزيّ الرسمي لطالبات إعدادي في مدرسة في محافظة الدقهلية

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin