أنيسة حسونة: تاريخ طويل من العمل الخيري

رحلت عن عالمنا الجميلة أنيسة حسونة، حبيبة الأطفال ومقاتلة السرطان زي ما بيقولوا عنها، النائبة البرلمانية وواحدة من أكتر الناس المؤثرة في العمل الخيري في مصر والوطن العربي كله، وخبر وفاتها كان خبر صادم وحزين للوطن العربي اللي الناس فيه نعت وفاتها بكلمات مؤثرة ومواقف عن سيرتها الحسنة اللي سابتها وسطنا. أنيسة اتوفت بعد صراع مع مرض السرطان، عن عمر 69.

رائدة في مجال العمل الخيري، أنيسة كانت طول الوقت بتسعى لتقديم الخدمات لكل الناس بطرق مختلفة، وأخر مساهماتها في مشاريع الأعمال الخيرية كان تأسيس مستشفى الناس للأطفال، لتقديم الخدمات المجانية للمرضى. وده غير إنها اتعرفت بدورها كمدير تنفيذي سابق لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب، واحدة من أهم وأكبر المستشفيات في الوطن العربي اللي بتعالج أمراض القلب مجانًا، واللي تُعتبر إنجاز كبير بيشيد بيه الوطن العربي كله.

عن: karama

أنيسة كاتبة وباحثة سياسية ونائبة بمجلس النواب المصري، اتولدت فى القاهرة في 22 يناير 1953، وحصلت على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة. وشغلت منصب الملحق الدبلوماسي بوزارة الخارجية المصرية، واشتغلت في مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول، وشغلت منصب مدير عام منتدى مصر الاقتصادي الدولي، غير إنها كانت أول امرأة تُنتخب كأمين عام للمجلس المصري للشئون الخارجية. وفي 2014، اختارتها مجلة “أرابيان بيزني” الدولية ضمن أقوى 100 امرأة عربية في مجال المجتمع والثقافة، لتاريخها المهني والإنساني.

رغم مرضها اللي كانت رحلتها معاه طويلة وصعبة، كانت بتدي من وقتها ومجهودها لكل الأعمال الخيرية اللي تقدر تشارك فيها علشان تقدم خدمات لأكبر عدد من الناس بكل الحب والاهتمام، غير دورها في خدمة قضايا المرأة والطفل في مصر. مجهودها كمان امتد في الوطن العربي، وشغلت مناصب كتير مهمة، زيّ منصب عضو مجلس الإدارة وأمين صندوق “جمعية الباجواش المصري للعلوم والشئون الدولية”، وعضو الهيئة الاستشارية لمؤسسة “الفكر العربي” ببيروت، وعضو المجلس الاستشاري ل”منتدى البدائل”، وعضو الغرفة التجارية الأمريكية بالقاهرة، ورئيس مجلس أمناء “مؤسسة مصر المتنورة” اللي بتشتغل على دعم قيم المواطنة وحرية التعبير وحقوق المرأة. أنيسة كمان عضو مؤسس في “Think Tank for Arab Women”، وعضو مؤسس في المنتدى العربي للمواطنة في المرحلة الانتقالية.

آخر كلمة: فقدنا قامة كبيرة في مجال العمل الخيري..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin