دوجكوين: إيه حكاية العملة الرقمية اللي ابتدت بداية مضحكة

الاسم غريب، في الأول هتفتكرنا بنهزر، بس في عملة رقمية بجد اسمها دوجكوين، واللوجو بتاعها أصله كان ميم مشهور على السوشيال ميديا، بس يعني إيه عملة رقمية يبقى اسمها كده؟ والاسم جيه منين؟ البداية للعملة دي كانت مضحكة، ووصلت دلوقتي للمرتبة الـ 11 من بين أكبر العملات المشفرة بقيمة سوقية بتعدي 26 مليار دولار.

بداية العملة كانت هزار من مهندسين برمجيات سنة 2013، ابتدت بهزار بينهم وبين بعض زي أي حاجة بنهزر بيها مع زمايلنا في الشغل عادي، ابتداها بيلي ماركوس، مبرمج في شركة IBM من بورتلاند في ولاية أوريغون، وكان قصده يميز عملته المشفرة عن عملة البيتكوين، وبعدها اتعاون ماركوس مع جاكسون بالمر، اللي بيشتغل في “أدوبي” علشان يحولوا الحلم ده لحقيقة. وفي الوقت ده كان منتشر الميم بتاع الكلب ده، واستغلوه وعملوا “dogecoin.com” ومن وقتها، وشعار العملة المشفرة هو الكلب ده.

البيتكوين تعتبر أشهر عملة رقمية، وحددت 21 مليون كمبلغ للعملة، لكن دوجكوين عندها 129 مليار قطعة نقدية في التداول، وده سبب إن قيمة عملة بيتكوين واحدة بتساوي 3 ديمات، أما دوجكوين بتساوي حوالي 62 ألف دولار، وده حسب اللي نشرته CNN، لكن الدوجكوين مالهاش استخدام كبير في العالم الحقيقي، وليها أسواق مخصصة. وزادت كمان قيمتها لما إيلون ماسك أعلن إن شركة “تسلا” هتقبل شراء منتجات منها باستخدام الدوجكوين،

العملات الرقمية أو العملات المشفرة هي عبارة عن تمثيل لممتلكات رقمية، وبتبقى عبارة عن برنامج مكتوب بلغة مبرمجة بطريقة معينة، وباستخدام طريقة تشفير عالمية، بتخلي فكرة الاختراق أو التلاعب بيها مستحيل، والعملة الرقمية شكل من أشكال وسائل تبادل المنفعة لكن بعملات غير ملموسة، بمعنى إنك تشتري بيها حاجات بس مش بفلوس في إيدك زي العملة العادية.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: من السحتوت للجنيه.. رحلة العملة المصرية عبر العصور

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin