دراسة جديدة لمحبي القطط بتقول إنهم يقدروا يسمعوا كلامك

القطط معروفة بإنهم غدارين، ومش أوفياء، ومش صديق للإنسان، ودايمًا بيتقارنوا بالكلاب الأوفياء، اللي لما يشوفوا أصحابهم، بينطوا عليهم ويبهدلوهم أحضان، ولكن في الحقيقة ده بيرجع لكون الكلاب بطبيعتهم بيمشوا في قطيع وبيكون فيهم “ألفا” اللي بيكون قائد القطيع، و”بيتا” اللي هو بيتبع للقائد، فالكلاب دايمًا متعودة إن في حد بيأمرهم، وبيتحكم فيهم، وبيديهم كلمة يمشوا عليها، وحد يمشوا وراه، ويعتمدوا عليه.

والقطط عكس ده تمامًا، فهم مش غدارين ولكنهم مستقلين بذاتهم زيّ ما بنقول كده “سترونج اندبنت وومن”، هما بيشوفوا بعض متساويين، ومفيش حد فوقيهم ولا تحتيهم، ومابيحبوش يعتمدوا على حد غير نفسهم، فبيبصوا للإنسان بنفس الطريقة، ومش بيدوله ولا بيستنوا منه حاجة، ولكن ده مايمنعش إنهم بيقدروا يحبوا، ويحنوا، ويهتموا.

القطط لما يلحسوك بيكونوا بيعلموا عليك بريحتهم علشان مفيش قطة تانية تقرب منك ويبان إنك مِلكها، وده في حد ذاته اهتمام، ولما بيشموك هما بيوروك مودة، ولما بيناموا قدامك على ضهرهم ويدولك بطنهم ده معناه إنهم بيثقوا فيك وحاسين بالأمان معاك، ولما بيعملولك صوت الخرخرة ده معناه إنهم مبسوطين ومرتاحين.

ومجلة Nature نشرت دراسة بتقول إن القطط يقدروا يسلطوا اهتمامهم ليك، ففي أخصائين نفسيين جربوا أبحاث مع مجموعة من القطط نظرهم كويس علشان يشوفوا رد فعلهم على رمشة صاحبهم الإنسان البطيئة ليهم، فالقطط اللي اترمشلهم سواء من إنسان يعرفوه أو لأ ادوله اهتمامهم، ولكن القطط اللي الإنسان تجاهلهم سواء يعرفوه أو لأ تجاهلوه، ودي مش حاجة لسه أكيدة ولا بتعني حاجة، ولكنها ممكن تكون بتوضح إن القطط بتتجاوب معانا ولكنهم بيختاروا إنهم يتجاهلونا، ولكن هنقول تاني إن ده مش معناه إنهم غدارين، هما بس عندهم راحة البال والقدرة الكافية اللي تخليهم قادرين يختاروا إنهم يتجاهلوا كل حاجة حواليهم، ودي حاجة في الحقيقة كلنا بنتمناها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: تربية الكلاب حرام ولا حلال؟ مفتي الديار المصرية يحسم الجدل في حكم تربية الكلاب في المنازل..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin