حقيقة وصول غازات سامة لمصر من بركان لابالما

انتشر مؤخرًا تصريحات من خبير جيولوجي مصري عن وجود احتمالية كبيرة وتكاد تكون شبه مؤكدة بخصوص وصول غازات سامة لمصر من بركان لابالما الأسباني.

في مداخلة هاتفية على قناة MBC مصر، صرح خبير الجيولوجيا عباس شراقي إن غازات البركان هتوصل مصر خلال أيام الأحد والاثنين والتلات وهي غازات خطيرة بس تأثيرها هيكون محدود بسبب ارتفاعها الشاهق عن سطح البحر، وإن القاهرة بتبعد عن البركان بحوالي 4700 كم، ووضح إن بركان لابالما تنبعث منه أكتر من 17 ألف طن من الغازات يوميًا، والغازات تنتشر حاليًا حول العالم، والرياح نقلت جزء من الغازات للبحر المتوسط باتجاه مصر. وإن تأثيرها هيكون أكبر على مدينة الأسكندرية وخصوصًا عند نصف الدلتا الغربي لحد منطقة أكتوبر غرب القاهرة.

وإن الغازات دي هتبقى محملة بغاز ثاني أكسيد الكبريت، ووجود الغاز ده في الهوا هيأثر على الشخص العادي بمجرد استنشاقه وممكن يسبب ضيق في التنفس خصوصًا لأمراض الذبحة الصدرية.

متعودين دايمًا إن رئاسة مجلس الوزراء بتطلع بعد كل خبر مثير الجدل وإما بتأكد صحته وإما بتنفيه، وفي الساعات اللي فاتت طلعت وقالت في بيان لها على صفحتها على الفيس بوك إن انتشرت في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تأثر مصر بغازات وانبعاثات بركان “لابالما” السامة، وفي وقتها قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة البيئة، واللي نفت تلك الأنباء، مُؤكدة إن تأثر مصر بغازات وانبعاثات بركان “لابالما” السامة غير صحيح، وإن مصر مش هتتأثر بأي غازات أو انبعاثات من بركان “لابالما”، وده بسبب بعدها الجغرافي عن مجال تأثيره.

وكملت في البيان: إن الغازات دي بتنتشر في طبقات عليا من الغلاف الجوي ومن الصعب وصولها إلى الغلاف الجوي المصري، ومفيش رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية لها تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت، وإن تبعاته مش هتوصل لمصر، ولو وصلت هتكون في الطبقات العليا بنسب ضعيفة جداً ومش هيحس بيها الإنسان، وبيأكدوا إن محطات الرصد البيئي المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية تعمل بشكل لحظي لرصد أي معدلات تلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: تاني زلزال في أسبوع! هل مصر مُعرضة لزلازل أقوى وإيه هي المناطق الأخطر؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin