جزر القمر تستدعى سفيرها في مصر على خلفية أزمة سد النهضة

سفير دولة جزر القمر في القاهرة تحت التحقيق على خلفية تصريحاته بخصوص سد النهضة، واللي كان ليها صدى دبلوماسي واسع في العلاقات مع مصر وجزر القمر وإثيوبيا والسودان.

يوم التلات 3 أغسطس استدعت دولة جزر القمر سفيرها في مصر، عطاء أفندي، علشان يتحقق معاه على خلفية حواره مع مجلة أخبار اليوم، واللي قال فيه: “بلدي داعمة ومؤيدة لمصر فى جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي.”

وصرح إن بيان جزر القمر فى قمة الدوحة الأخيرة دعم مصر والسودان، وأكدت رفضها أي ضرر مائي على مصر لإن أمن مصر المائي والقومي هو أمن لجميع العرب. وأكد إن جزر القمر بتدعم مصر فى الاتحاد الأفريقي علشان قضية مصر عادلة وإنسانية.

لكن على حسب اللي اتنشر في مجلة “الوطن” القمرية المحلية، استدعت الدولة سفيرها لدى القاهرة عطاء أفندي للتشاور على خلفية التصريحات اللي قالها في مقابلته مع صحيفة أخبار اليوم المصرية يوم 8 يوليو، بخصوص دعم دولته للقاهرة والخرطوم في ملف سد النهضة.

وذكرت صحيفة الوطن القمرية المحلية، نقلًا عن وزارة الخارجية، “إنه تم استدعاء سفير الدولة لدى القاهرة عطاء أفندي، للتشاور في موروني من قبل وزير الخارجية ضهير ضولكمال.”

وكان قال رئيس الجمهورية غزالي عثمان، خلال حوار مع مجلة العربية، في شهر مايو اللي فات، إن بلاده اللي بتشغل منصب النائب التاني لرئيس الاتحاد الإفريقي، “تقوم بدور في الوساطة بين أطراف قضية سد النهضة من أجل الوصول لحلول سلمية، تقرب المسافة بين الأطراف المختلفة.”

وأضاف إنه وصلتله رسالة من الرئيس المصري، وقابل وزيرة الخارجية السودانية للبحث عن اختيارات تقدر تحل الأزمة بالشكل اللي يحقق مصالح مصر والسودان وإثيوبيا في نفس الوقت.

كان من الواضح إن جزر القمر بتطلع بتصريحات دبلوماسية بحيث ماتاخدش صف معين في أزمة سد النهضة وبالتالي تصريح سفيرها عطاء أفندي، خالف الإستراتيجية الدبلوماسية اللي الدولة بتتبعها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: كل اللي محتاج تعرفه عن لقاح جونسون آند جونسون الأمريكي اللي لسه واصل مصر

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin