تحفة منحوتة في قلب صخور المقطم: كل اللي محتاج تعرفه عن دير سمعان الخراز

للوهلة الأولي هتفتكر إنه جزء من الجبل، شاهد على تاريخ وحضارة سنين، دير الأنبا سمعان الحراز في منطقة الإباجية في المقطم، تحفة معمارية منحوتة بـ 2.5 مليون حجر، بيضم ست كنائس ارثوذكسية، وهم: كنيسة الأنبا شنودة، كنيسة الأنبا ابرآم ابن زرعة، كنيسة الملاك وماريوحنا، كنيسة الأنبا بولا والأنبا أنطونيوس، كنيسة مارمرقس، كاتدرائية العذراء مريم والقديس سمعان.

الدير اتسمى على اسم القديس سمعان الخراز، أحد القديسين في الكنيسة الأرثوذكسية القبطية، كان بيعرف بإسم سمعان الدباغ، وعاش في القرن العاشر، أيام حكم الخليفة المعز لدين الله الفاطمي، واتسمي “الدباغ” لإنه كان بيشتغل في صناعة الأحذية ودبغ الجلود، وتم اكتشاف المغارة اللي اتدفن فيها عن طريق الصدفة في المقطم سنة 1974، وبعدها بدأت فكرة بناء الدير، وتم بناؤه على مراحل، على مساحة 1000 متر تقريبًا، وكان أصحاب النصيب الأكتر في البناء هما أبناء حي الزبالين في المقطم، اللي بنوه بعد ما تم تصميمه على إيد مهندس معماري متميز تم تكليفه من المحافظة.

آخر كلمة: متفوتوش زيارة دير سمعان الخراز واستمتعوا بمعمار ملوش مثيل.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin