بين كوميكس ساخرة وآمال كبيرة للقضية الفلسطينية.. ردود أفعال العرب على فوز بايدن

الكام يوم اللي فاتوا، الكُل، وبمعنى كلمة “الكل” من جميع أنحاء العالم على السوشيال ميديا ماكنش ليه سيرة غير انتخابات الرئاسة الأمريكية، والمنافسة بين رئيس أمريكا السابق دونالد ترامب وجو بايدن كانت شديدة وبنتائج متقاربة ومتغيرة من يوم للتاني.. وبعد فوز بايدن ليصبح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الحالي، حصل ردود أفعال كتير من الشعب العربي، منها اللي كان ساخر، ومنها اللي كان أكتر جدية، خصوصًا من الشعب الفلسطيني.

بالنسبة للقادة الفلسطينيين، اللي كانوا بيراقبوا نتائج الانتخابات الأمريكية باستمرار، هما بيأملوا في إعادة التواصل مع واشنطن بعد سنين من الجهود الضائعة في محاولاتهم مع إدارة ترامب لتحقيق السلام واعتراف الحكومة الأمريكية بقضيتهم.. وقال فيرا بابون عضو المجلس الوطني الفلسطيني إنه بيأمل إن الرئيس الأمريكي المُنتخب يستجيب لدعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي من أجل السلام في أوائل عام 2021.

اختلاف التوجهات والسياسات بين "دونالد ترامب" و"جو بايدن" يكاد يكون مطلقا.هناك شبه إجماع بين أوساط المراقبين على أن…

Posted by ‎BBC News عربي‎ on Sunday, November 8, 2020

أما بالنسبة لبقية الشعوب العربية فأخدوا فوز بايدن من جانب كوميدي، وكشعوب ساخرة بطبعها، ماكنش غريب إننا نشوف ميمز وكوميكس كتير على خسارة ترامب وبوجه عام على الانتخابات الأمريكية بكل اللي حصل فيها من أحداث. ودي كانت أشهر الكوميكس اللي انتشرت..

وبالنسبة للشعب اللبناني فانقسم.. منه اللي كان مقتنع إن ترامب هيكسب لا محالة، ومنه اللي فرح بانتصار بايدن واعتبروا إن ده بمثابة انتهاء “كابوس ترامب”، لإن إدارة بايدن أتت بوعود إيجابية للجميع.

ولكن بالنسبة لترامب دي مش الجولة النهائية زيّ ما هو قال، ورفض الاعتراف بفوز جو بايدن ووعد بالبدء في رفع القضايا لضمان “جلوس الفائز الشرعي والحقيقي”.. فيا ترى الموضوع هينتهي على إيه؟

آخر كلمة: كنتوا بتتمنوا مين اللي يفوز برئاسة أمريكا، ترامب ولا بايدن؟ قولولنا رأيكم في التعليقات…

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin