النور والأمل: أوركسترا تجمع بين الموسيقى والكفيفات

جمعية النور والأمل تأسست لمساعدة وتأهيل فتيات كفيفات البصر للعمل في مهن مناسبة، لمساعدتهم يكونوا عضو نافع في المجتمع، فبيتعلموا صناعة السجاد، والكتابة على الآلة الكاتبة، وتصنيع منتجات القش والبامبو، وصناعة البلاستيك، وصناعة التريكو، وأوركسترا النور والأمل هي من أهم إنجازات ونشاطات الجمعية.

تأسست الأوركسترا سنة 1981، على يد سمحة الخولي رئيس الأكاديمية المصرية للفنون، وعميد كونسرفاتوار القاهرة للموسيقى سابقًا، فكانت فكرتها إنشاء فريق موسيقي لتعلم الكفيفات العزف الكلاسيكي. أوركسترا النور والأمل هي الفرقة الوحيدة في العالم اللي بتتكون من مكفوفات بيعزفوا موسيقى شرقية وغربية على الآلات الموسيقية الوترية، والنحاسية، والخشبية، والنفخ، والايقاع، وبيتعلموا في معهد الموسيقى التابع للجمعية قراءة النوت الموسيقية بطريقة “برايل”، ويحفظوها لعزفها من غير قراءتها، والآلات بتتوزع على العازفات باختيارهم أو على حسب قدراتهم ومهاراتهم.

أوركسترا النور والأمل عزفوا في أكتر من 28 بلد حول العالم، زي النمسا، وإنجلترا، والكويت، والأردن، والإمارات، وألمانيا، والسويد، وأسبانيا، واستراليا، وكندا. وفي 2008 عزفت الأوركسترا في مقر اليونسكو في باريس بمناسبة الذكرى الـ 60 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وكمان عزفوا في مدينة كوفري في شرق باريس وهي مدينة لويس برايل اللي اخترع كتابة برايل للمكفوفين.

عن: YouTube

آخر كلمة: مفيش حاجة تقدر توقف سعيك وإصرارك طالما مافقتدش الأمل..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin