ازاي عبرت السينما والدراما العربية عن دور الـ “مُعلم”؟

كتير من نجوم السينما والتلفزيون قدموا دور “المُعلم”، وعبروا عن كل دور وشخصية بطريقتهم، اللي علقت مع الجمهور وبيفتكروها، هتلاقي في المعلم الحازم والصارم، والمعلم اللي لسه متمسك بالطريقة القديمة، واللي عنده الجانب الإنساني، واللي دمه خفيف، واللي همه يربي أجيال أكتر من إنه يعلمهم المواد الدراسية. ومع كل احتفال بدور المعلم في حياتنا بنسترجع ونفتكر كل الأدوار دي.

في اليوم العالمي للمعلم، جمعنا لكم أشهر أدوار لهم في السينما العربية والتلفزيون.

غزل البنات – نجيب الريحاني

“الأستاذ حمام” واحد من أشهر أدوار الفنان الكبير نجيب الريحاني، ومن أشهر أدوار المدرسين في السينما على وجه الخصوص، وبتيجي دايمًا في أول القائمة في كلامنا عنهم، عمل فيها الضاحك الباكي دور مُدرس لغة عربية في مدرسة خاصة، وهو فعلًا كان اسم على مسمى في الفيلم ده؛ هيطرده مدير المدرسة ومش هيلاقي قدامه غير إنه يشتغل مُدرس خاص علشان يعرف يعيش، فهيشتغل عند ليلى بنت مراد الباشا، واللي كانت بتسخر منه بسبب لبسه اللي على قد حاله، بس برغم ده هو وقع في حبها في صمت من غير ما هي تعرف، بس دوره وواجبه كمدرس حتم عليه إنه ماكانش ينفع يقولها، فقرر إنه يخبي ويساعدها إنها تتجوز حبيبها كمان.

1982 – نادين لبكي

فيلم بيحكي عن يوم في حياة اللبنانيين وقت تعرضهم لقصف إسرائيلي، وبيرصد الحكاية من خلال مدرسة أطفال، ونادين لبكي أو “ياسمين” مُدرسة في المدرسة دي، بتجمعها قصة حب مع زميلها، وبتعاني من صراع بين أخوها وزميلها لاختلافهم في الأراء السياسية، ومع كل ده، فهي بتعيش مع طالب في المدرسة أجواء محاولاته البريئة علشان يعترف لزميلته في المدرسة بحبه.

وفي وسط الأجواء المشحونة وأصوات الطائرات والقصف وخوف الطلبة، كانت نادين “ياسمين” رزينة وبتحاول تطمنهم وتقدم لهم الدعم وتأمن خروجهم، وده مع خوفها وقلقها هي كمان على أهلها ومرض والدها، يعني قدرت تعمل توازن كونها مُدرسة وبين حياتها الشخصية، وده اللي بيحاول يوصله المخرج، وبينقل شعور المعلمين وهما بيكافحوا انهيارهم النفسي وبيحققوا التوازن بين واجباتهم كمعلمين وبين علاقاتهم الشخصية، ووصل رسالة إن التضحية بالنفس في سبيل الأطفال في المواقف دي هيبقى شيء عادي.

رمضان مبروك أبو العلمين حمودة – محمد هنيدي

من أشهر أدوار محمد هنيدي على المستوى الفني، ونجاحه وصل إنه عمل مسلسل بالاسم نفسه، من كتر ما علق مع الناس، خصوصًا الأطفال، واتعمل منه لعب بتتباع في المحلات وقت الشهر الكريم.

رمضان كان مدرس في واحدة من القر، متمسك بالعادات والتقاليد اللي اتربى عليها في قريته وبينقلها للطلبة، ومن ضمنها إنه “ضد فكرة الدروس الخصوصية”، وبيحب اللغة العربية زيّ ست الحبايب. هتحصل صدفة تخليه ينتقل من التدريس في قرية “سلامون القماش” لمدرسة دولية في القاهرة، وعلى حد قوله العيال هناك “عيال فرافير”، هيحصل بينه وبينهم مواقف كوميدية كتير لإنه هيفضل متمسك بطريقته القديمة في التدريس، وهو في إيده العصاية اللي بيلسوعهم بيها.

المايسترو – أحمد الحيفان

https://youtube.com/watch?v=eLp0uhvVANs

أحمد الحيفان ممثل تونسي عالمي شارك في أعمال إيطالية كبيرة، دوره في مسلسل “المايسترو” كان تجربة إنسانية حقيقية أشاد بها المشاهدين العرب وعلى رأسهم التونسيين.

كان بيأدي دور مدرس موسيقى في الإصلاحية، ومش بس كان بيعلمهم الموسيقى، لأ ده كان بيعلمهم معنى الحياة، قرر إنه يتطوع علشان يبقى مع الأطفال دول، ويشتغل معاهم علشان يغيروا نمط حياتهم وتفكيرهم، وازاي يواجهوا الدنيا والمجتمع بعد ما يخرجوا من الإصلاحية، كان بيوري ازاي دور المعلم مش بس مقتصر على شرح المواد، لأ ده فيه جانب إنساني ودور بيتلخص في تربية أجيال.

المسلسل من بطولة مجموعة كبيرة من النجوم التونسيين، منهم “درة زروق” و”فتحي الهداوي” و”وجيهة الجندوبي”.

الأستاذ – نضال سيرجي

مسلسل سوري اجتماعي، بس على قديمه شوية، مثل فيه الفنان “نضال سيرجي” دور المدرس. نضال ممثل سوري بيقولوا عليه “تشارلي شابلن” العرب، ومن أدواره المميزة “أسعد” في المسلسل الكوميدي الشهير “ضيعة ضايعة”.

في مسلسل “الأستاذ”، ظهر “نضال” بشكل مختلف على جمهوره، مدرس بيعبر عن شريحة من المثقفين اللي كانوا منتمين لطبقة متوسطة، وبعدين اتحولوا لطبقة فقيرة، ومن خلال دوره بيورينا تقلباته الحياتيه في مقولة شهيرة أوي بتعبر عن حاله “ويل للعالم إذا انحرف المثقفون”. كان شخصية للمدرس المثالي اللي هيمر بمتاعب كتير وانتكاسات، حتى على مستوى تدريسه للطلبة اللي بينتموا لبيئات مختلفة.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: جرس الفسحة ضرب: حكايات وذكريات أول يوم مدرسة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin