الشرق الأوسط الأخضر: مبادرة سعودية على أرض مصرية بالتزامن مع كوب 27

انطلقت امبارح النسخة التانية من قمة مبادرة “الشرق الأوسط الأخضر” 2022 في مدينة شرم الشيخ بالتزامن مع مؤتمر كوب 27، والسنة دي المبادرة انطلقت برئاسة مشتركة بين ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان، وبين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

مبادرة “شرق أخضر” انطلقت في نسختها الأولى السنة اللي فاتت في المملكة العربية السعودية، لكن السنة دي أنسب وقت ومكان لإطلاقها هو بالتزامن مع مؤتمر المناخ في شرم الشيخ، وهدفها خفض وإدارة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من جميع المصادر.

الأمير محمد بن سلمان رئيس اللجنة العليا للسعودية الخضراء أعلن عن انطلاق النسخة التانية من “قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر” يوم 7 نوفمبر، و”منتدى مبادرة السعودية الخضراء” في 11 و12 نوفمبر في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، تحت شعار: “من الطموح إلى العمل” بالتزامن مع انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيّر المناخ (COP27).

النسخة التانية من منتدى مبادرة السعودية الخضراء السنة دي بتضم نخبة من المتحدثين والخبراء وقادة الفكر، لمناقشة التقدم اللي تم في تنفيذ المبادرات اللي أعلنت عنها المملكة لمواجهة التغير المناخي، وبيعكس شعار المنتدى السنة دي رؤية المملكة في تحويل الطموح لواقع من خلال تعزيز العمل المشترك لمواجهة التحديات المناخية اللي بتأثر على العالم كله.

المبادرات اللي أطلقها ولي العهد في السنة اللي فاتت، تعتبر تعزيز لجهود المملكة البيئية خلال السنوات السابقة وفق رؤية المملكة 2030، وبتعكس رغبة المملكة الجادة لمواجهة التحديات البيئية اللي تمثلت في ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض نسبة الأمطار وارتفاع موجات الغبار والتصحر، وكجزء من جهودها لتعزيز الصحة العامة ورفع مستوى جودة الحياة للمواطنين والمقيمين فيها.

مبادرة الشرق الأوسط الأخضر شارك فيها قادة الدول العربية على هامش قمة مؤتمر المناخ في شرم الشيخ، وقال الأمير محمد بن سلمان، ولى العهد السعودي: “إننا نأمل أن تحقق قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر نتائج تؤسس لمستقبل مشرق، والمملكة تستهدف إيجاد حلول من أجل توفير أنظمة طاقة أكتر، ونستهدف الوصول للحياد الصفري فى 2050”.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: كل اللي محتاج تعرفه عن أجندة فعاليات مؤتمر المناخ COP27

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin