الجاثوم أو شلل النوم: ما بين التفسيرات الثقافية حول العالم ورأي الطب

صحيت من النوم أو خلاص داخل في النوم وفجأة تلاقي نفسك مش قادر تتحرك، جسمك كله مصاب بالشلل زيّ ما يكون في وزن تقيل عليك أو حد مكتفك بس مش شايفه. قادر تتنفس بشكل طبيعي وواعي وبتفكر، بس مش قادر تتكلم. لو مريت بحاجة زيّ كده، فأنت عشت تجربة مرعبة اسمها شلل النوم، واللي ممكن تستمر لمدة ثواني أو دقايق معدودة، وبعدين بتختفي وتقدر تتحرك بشكل طبيعي مرة تانية.

شلل النوم عن: wikimedia

شلل النوم هو اضطراب شائع بيُصيب كل البشر واختبره الإنسان منذ بدايات وجوده على الأرض، وقبل معرفة التفكير المنطقي والتحليل بناءًا على المنهج العلمي، جمح خيال الإنسان الأول في تفسير الحالة المرعبة اللي بيمر بيها دي، فاختلفت الثقافات في تفسيرها طبقًا للميثولوجيات المحلية؛ تم تفسيرها بالأشباح والشياطين والساحرات وخرافات تانية كتير. في 1664، نشر طبيب هولندي دراسة حالة لسيدة مصابة بشلل النوم وكتب: “استلقى عليها الشيطان ومسكها بقوة”.

في اليابان، يُسمى شلل النوم “كاناشيباري“، وهو مفهوم جاي من البوذية، حيث اعتقد اليابانيين قديمًا إن رهبان البوذية عندهم القدرة على إصابة النائمين بالشلل من خلال السحر.

في فولكلور نيوفاوندلاند بيفسروه بهجوم ساحرة، أما في الصين فبيوصفوه بإنه “هجوم الأشباح“. وفي المكسيك، بيوصف السكان شلل النوم بإنه صعود جثة باردة على جسد الإنسان. وفي الشرق الأوسط، بيفسره الناس بإنه هجوم شيطان اسمه الجاثوم.

رأي الطب في شلل النوم: تفسيره وطرق التعامل معاه والوقاية منه

دكتور جيلان كرم الله رمضان، مدرس الطب النفسي في كلية الطب جامعة أسيوط، بتوضح إنه خلال النوم بنمر بكذا مرحلة بتبدأ من النوم الخفيف للنوم العميق، وفي مرحلة من مراحل النوم العميق بيسميها العلماء “حركة العين السريعة”، ودي المرحلة اللي بنلاحظ فيها إن جفون عيون النائم بتتحرك بشكل سريع.

في مرحلة “حركة العين السريعة” بيزيد معدل وعمق التنفس وبيزيد النشاط الكهربائي في الدماغ بشكل غير عادي، لدرجة تشبه اللي بيحصل لما بنكون صاحيين، وبتقول دكتور جيلان إن المرحلة دي هي اللي بنشوف فيها الأحلام الحيوية، وبالتالي بتتشل عضلات معينة علشان يتم منع الحركة الإرادية تمامًا، فالجسم ما يستجيبش للحركة اللي بتحصل في الأحلام.

بتقول دكتور جيلان إن اللي بنقول عليه الجاثوم هو حالة اسمها sleep paralysis أو شلل النوم، وده اضطراب بتتلخبط فيه مراحل النوم فبيصحى الشخص ويوصل لمرحلة الوعي الكامل قبل ما تخلص مرحلة “حركة العين السريعة”، وبالتالي بيكون واعي بالعالم الحقيقي حواليه، لكن جسمه مايزال مشلول بشكل كامل.

بتقول دكتور جيلان: “لما الشخص بيصحى ويلاقي جسمه مشلول بيتخض ويفتكر إنه اتشل بشكل دائم أو جاله جلطة، وفي أشخاص بيحسوا إن في حاجة تقيلة على جسمهم وبيتخيلوا كيان مادي مكتفهم وكاتم أنفاسهم، وده اللي بيسبب حالة الفزع اللي بيمر بيها الناس في حالة شلل النوم.”

الإحساس بوجود كيان مادي على جسم الشخص اللي بيمر بحالة شلل النوم هو مصدر كل الخرافات اللي فسرت الحالة دي بوجود جن وشياطين وكائنات شريرة بتحاول تؤذي الإنسان، وبتقول دكتور جيلان: “الحالة دي هي اضطراب في النوم مالوش أي علاقة بالروحانيات والماورائيات، وبيستمر لمدة كام ثانية أو دقيقتين بالكتير، بس بالنسبة للشخص اللي بيمر بيها بيحس إنها بتستمر دهر من الزمن وبيتخض جدًا.”

بتوضح جيلان إن الضغط الشديد والإرهاق والحرمان من النوم والتوتر كلها أسباب ممكن تخلي الاضطراب ده يحصل، وبتقول: “كل إنسان بيمر بالحالة دي على الأقل مرة واحدة في العمر”، وبتضيف: “مانقدرش نعمل أي حاجة في الحالة دي غير إننا نهدأ ونستسلم ونعرف إن دي مجرد حالة طبيعية بتحصل وهتخلص خلال كام ثانية لكام دقيقة بالكتير.”

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: السعودية تمول مشروع علمي بمليار دولار في السنة لإيجاد علاج للشيخوخة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin