ازاي المصريين كانوا بيحتفلوا بمولد النبي على مر العصور؟

مفيش مناسبة ولا عيد بيعدوا وإلا وهتلاقي بصمة المصريين بيعملوا شكل وروح للاحتفال بالمناسبة. وعلى مر العصور والأزمنة، شكل الاحتفالات بيتغير، بس هتلاقي إنها لسه موجودة ومانتهتش، وفي ذكرى مولد النبي السنة دي، حبينا نفتكر ازاي المصريين كانوا بيحتفلوا بيه على مر العصور.

الدولة الفاطمية

كل مظاهر احتفالاتنا هما اللي بدأوها، فكرة الاحتفال، أي مناسبة ماكانتش موجودة قبل كده بس هما اللي حطوا حجر أساسها، وهما برضه اللي اخترعوا فكرة حلاوة المولد كجانب مهم من جوانب الاحتفال لحد دلوقتي لسه عايشة.

وكانوا بيحتفلوا باليوم ده بتوزيع الصدقات وعمل صواني الحلويات وحملها في موكب قاضي القضاة، ومن بعدها بيتجهوا لجامع الأزهر وبعدين قصر الخليفة علشان يلقوا خطابات وبعدين يدعوا للخليفة وبيرجع كل واحد لبيته.

الدولة الأيوبية

لو كانت الدولة الفاطمية هي اللي اخترعت فكرة الاحتفال بمولد النبي، بس الأيوبين هما اللي احتفلوا بيها بشكل منظم أكتر وكل سنة، وكان الملك المظفر في الوقت ده بيصرف مبالغ كبيرة، وكان بيوصله من البلاد اللي جانبه عدد كبير من الفقهاء والصوفيين والوعاظ والشعراء. وقبل يوم الاحتفال بيجهزوا البقر والغنم ويزفوها بالطبول والأناشيد وبيقوموا بذبحها وبعدين بيطبخوها ويجهزوها للموائد.

الدولة العثمانية

كانوا بيحتفلوا في واحد من الجوامع الكبيرة حسب اختيار السلطان، كانوا بيقرأوا القرآن ويعدها بيحكوا قصة مولد النبي وبيقرأوا كتاب دلائل الخيرات وبيبدأوا بعدها بحلقة الذكر.

وقت الحملة الفرنسية

الصوفيين لغوا الاحتفالات وقت دخول الحملة الفرنسية على مصر بسبب توقف الأحوال وتعطل الأمور، بس نابليون علشان يحاول يتقرب من الشعب المصري أمر إن الاحتفالات ترجع من تاني واداهم 300 فرانك فرنسي علشان يعملوها.

طب ودلوقتي؟

الاحتفالات ماوقفتش على مر السنين و تغيير الحكام، لسه الاحتفال بذكرى المولد حاجة مقدسة وأساسية كل سنة، بنشتري حلاوة المولد واللي منها السمسمية والحمصية والملبن والسودانية، وماننساش عروسة المولد والحصان للأطفال، ده غير حلقات الذكر والإنشاد الديني اللي لسه بتتعمل في الموالد والشوادر في شوارع مصر القديمة.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: أسباب تخلي العيد في مصر حاجة تانية

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin