“أماني دوت كوم”: حملة جديدة لحماية الأطفال من العنف على الإنترنت

الأطفال دلوقتي بقى طريقة لعبهم واهتمامتهم غير أطفال زمان. فلعب العربيات والعرايس بقى موضة قديمة، وبقى كل التركيز والاهتمام في الوقت الحالي على “اللعب الأونلاين” ومشاهدة مقاطع الفيديو على اليوتيوب. وبالرغم من إن التطور شيء كويس وإن الاطفال بقى عندهم وعى بالحياة التكنولوجيا من سن صغير جدًا، ولكن الموضوع له أضرار وبيسبب مشاكل من ناحية تانية. فللأسف كتير من الأطفال بقوا يتعرضوا للتنمر الالكتروني واحيانًا الابتزاز، ده غير وجود مواقع ومعلومات غير مناسبة لسنهم، وألعاب العنف اللي يقدروا بمنتهى السهولة إنهم يدخلوا عليها.

وعلشان كده المجلس القومي للطفولة والأمومة بالتعاون مع منظمة اليونيسف والاتحاد الاوروبي، قاموا بحملة جديدة باسم “أماني دوت كوم” والاسم كناية عن الأمان الشخصي للطفل وحمايته. وبتهدف الحملة لحماية الطفل وإنها تخليه حاسس بالأمان وقت استخدام الانترنت، وكمان نشر الوعي وإرشاد الأباء والأمهات عن كيفية متابعة سلوكيات أطفالهم والمواقع اللي بيدخلوا عليها، وكمان هتديهم طرق ونصائح لحماية الطفل من أي اعتداء الكتروني أو التعرض لمحتوى مؤذي ومسيء.

عن طريق هاشتاج الحملة #أماني_دوت_كوم هتقدر تقرأ قصص ونصايح الأخرين وكمان تشارك قصتك. وفي حالة تعرض الطفل لأي خطر، يقدر أولياء الأمور الاتصال على الرقم الساخن 16000 لإبلاغ المسئولين أو طلب المشورة بكيفية التصرف في مواقف معينة اتعرض لها الطفل، وكل ده بالمجان وكمان بسرية تامة لهوية الأسرة والأطفال. للحملة دي أهمية كبيرة في نشر الوعي بين الأباء وكمان الحفاظ على سلامة الأطفال وتوفير بيئة صحية لهم، خصوصًا إن شريحة الأطفال المستخدمين للانترنت في تزايد مستمر وبالأخص خلال جائحة الكورونا.

آخر كلمة: لازم نهتم بنشر الوعى وحماية أطفالنا من أي خطر إلكتروني..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin